<>

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 2 ديسمبر 2018

حظك اليوم 3-12-2019 , توقعات جالكين عقيقى

حظك اليوم 3-12-2019 , توقعات جالكين عقيقى

قد تضطر إلى إعادة النظر في الأهداف المهنية الخاصة بك على الفور بسبب القيود المفروضة على وقتك. انها ليست عملكم وقتا أطول مما تعدون. انها مجرد أن كنت قد قضمت أكثر مما تستطيع مضغه. ومع ذلك، فمن الأفضل البقاء على المسار الحالي لفترة من الوقت أطول. وتغيير مسار الخاصة بك الآن إنشاء سوى المزيد من المشاكل أكثر مما يحل. لا تجعل أي قرارات متهورة اليوم كما كنت من المرجح أن تغير رأيك عدة مرات قبل أن تهبط على أفضل حل. الصبر هو صديقك.

 الحمل
أصحاب برج الحمل حظك لليوم
مهنيا:قد تضطر اليوم الى تقديم تنازلات عن بعض الأمور التى لست راضي عنها
عاطفيا:حافظ على استقرار علاقتك مع الحبيب ولا تتهور.


الثور
أصحاب برج الثور حظك لليوم
مهنيا:الكثير من التطورات المهنية الايجابية التى تكون لصالحك اليوم
عاطفيا:لا تعاند الحبيب وكن أكثر ليونة معه.



الجوزاء
أصحاب برج الجوزاء حظك لليوم
مهنيا:تفاجئ بالكثير من الأمور التى لم تكن تتوقعها لليوم
عاطفيا:لا توجه اية اتهامات للحبيب دون أن تتأكد منها.



السرطان
أصحاب برج السرطان حظك لليوم
مهنيا:تتخطى اليوم الكثير من الصعاب بسبب أفكارك الجديدة
عاطفيا:غير من اسلوب تعاملك مع الحبيب بشكل أفضل.



الأسد
أصحاب برج الأسد حظك لليوم
مهنيا:عليك أن تكون أكثر جرأة في الاقدام على خطوات جريئة بالعمل
عاطفيا:حب جديد تشعر بالارتباك تجاهه ولا تعرف كيف تتعامل معه.


العذراء
أصحاب برج العذراء حظك لليوم
مهنيا:تتخطى بعض الظروف الصعبة في العمل بفضل ذكائك وحسن تدبيرك
عاطفيا:أمورك تسير مع الحبيب كما تريد فلا تفسدها.



الميزان
أصحاب برج الميزان حظك لليوم
مهنيا:تنتهي الأوقات الصعبة بالعمل وتبدأ مرحلة جديدة ومثمره
عاطفيا:لا تدع الأمور التافهة تفسد علاقتك بالحبيب.


العقرب
أصحاب برج العقرب حظك لليوم
مهنيا:تقف اليوم أمام الكثير من القرارات الحاسمة التى يجب أن تتخذ شي تجاهها
عاطفيا:يوم رومانسي تقضيه برفقة الحبيب وتتقرب منه أكثر.



القوس
أصحاب برج القوس حظك لليوم
مهنيا:عليك أن تعرف كيف تستغل مواهبك في العمل لصالحك
عاطفيا:تقتنع بوجهة نظر الحبيب وتستمع له.



الجدي
أصحاب برج الجدي حظك لليوم
مهنيا:عليك أن تعزز موقفك في العمل وأن تكون أكثر ايجابية
عاطفيا:تعامل مع الحبيب بصدق فهو لا يحب الكذب.



الدلو
أصحاب برج الدلو حظك لليوم
مهنيا:كن هادئا في انفعالاتك ولا تتصرف بمزاجية مع زملاء العمل
عاطفيا:علاقتك مع الحبيب تقوى أكثر وتتقرب منه أكثر.


الحوت
أصحاب برج الحوت حظك لليوم
مهنيا:لا تدع الأمور الشخصية تؤثر على قراراتك بالعمل
عاطفيا:لا تفرض ارائك على الحبيب واستمع الى وجهة نظره.

الأحد، 5 نوفمبر 2017

توقعات برج الحوت لشهر يناير 2018


الحوت

حظوظ مهمة
تتمتّع بإرادة صلبة وحبّ الحياة والمغامرة. تدعمك الحظوظ. تميل الى حياة اللهو والمرح، وبالتالي قد ترغب في الانضمام الى نادٍ رياضي أو غيره لممارسة هواية ما أو للترويح عن نفسك. تزداد شعبيتك هذ الشهر، ليس لدى أبناء جنسك فقط، بل أيضًا لدى مواليد الجنس الآخر ولا عجب إذا شعرت بجاذبية نحو أحدهم أو حتى وقعت في الغرام. يحثك المحيطون على الخروج للقاء الناس واستكشاف آفاق جديدة. قد تقوم برحلة أو تتعلّم فنًّا جديدًا، فكُن سهل المعشر وقدّم المساعدة إذا طُلبت إليك


مهنيا

لقاءات عاطفية ورومانسية، وتتعزز الروابط الزوجيّة ما يشجّعك على المغازلة والملاطفة. وعود بالمصالحة وعودة المياه الى مجاريها الطبيعية ولا سيّما بتاريخ 2 و3 و11 و12 و13. أمّا 21 و22 تموز (يوليو) فهما يحملان بشرى سارّة إلى العازب والمرتبط. تسلط الشمس الأضواء على مختلف المستويات العاطفية والفنيّة والإبداعية، وبالتالي ستكون الأبواب مفتوحة أمامك للظهور علنًا أو للتفوّق. يطرأ ما قد يشكّل عقبات ومصاعب، لدى مواليد النصف الأول من برجك ولا سيّما بتاريخ 7 و8 و10، يسبب التهوّر والعمل الطائش الذي قد تندم عليه فورًا، كما يسبّب التصرّف العدائي أو الحوادث والانفعالات القوية في أقلّ الأيام حظًّا وخصوصًأ 7 و8 و10 و14 و15. لكن في المقابل يساهم في إنعاش حيويتك لتتمكّن من العمل الدؤوب والمثابرة.

ستعاني انحلالاً أو تفكّكًا لمشروع ما، أو ربّما وعكة صحيّة أو تراجعًا معنويًا. من الضروري توظيف كل الطاقة في سبيل إنجاز الكثير. كن طموحًا ولا تقبل بالقليل! تكثر الحركة وتتنوّع الارتباطات والأنشطة ولا سيّما في الأسابيع الثلاثة الأولى، بحيث تلمس تفاعلاً إيجابيًّا مع محيطك باستثناء أيام 6 و7 و8، ففي هذه الأيام تظهر منافسة شديدة أو تتلقّى خبرًا سلبيًّا أو تواجه عقوبة أو توبيخًا. باستثناء هذه التواريخ، اعتبر أيام الشهر الأخرى ملائمة للتحرّك النشيط والواسع. ولن تخيّب الظروف آمالك شرط التحرّك على نحو مدروس وشامل. تتمتّع هذا الشهر بالحظوظ والفرص الثمينة التي تتزامن مع عرضٍ مغرٍ أو زيارات ناجحة. كما سوف تسمح لك الفترة الممتدّة حتى تاريخ 21 القيام بزيارات أو تلبية دعوات عمل، الأمر الذي يلطّف الجوّ ويُخفّف من حدّة أي توتّر. ومن المستحسن معالجة الأمور الطارئة وغير الطارئة بهدوء تام بعيدًا عن الانفعال والتوتّر، ولا سيّما في أقلّ الأيام حظًّا. أمّا الأيام العشرة الأخيرة فهي تدعو الى الاجتهاد والمثابرة، وقد تشعر بثقل الضغوط وشدّة المسؤوليات يومي 28 و29، حيث تستجد مسألة شخصية طارئة تسبّب لك التعب أو ربّما تمنعك من القيام بواجباتك. في مطلق الأحوال لن يخذلك الحظ لأنّه شهر واعد بالتقدّم والانفراج. لكن الوضع يتطلّب معالجة حكيمة ومنطقية للأمور بعيدًا عن الانفعالات والعمل الطائش.

نبتون يحذّر من القطيعة والفوضى والفشل لدى مواليد 21 الى 23 شباط.
مارس يحذّر من الاستخفاف بالمعاملات الادارية.
فينوس يخفي لقاءً او حدثًا سارًّا على الصعيد الشخصي.
الايام الإيجابية: 7 و8 9 و17 و18 19 و26 و27.
الايام السلبية: 1 و2 و5 و6 14 و15 و16 و22 و23 و28 و29


عاطفيا

تسير أوضاعك العاطفية بشكل ممتاز، ولا بدّ من أن تسنح لك الفرصة باتخاذ خطوة جريئة كان لا بدّ من اتخاذها في الشهر السابق. ستميل الى التعاطف مع الحبيب وربّما المبادرة الى الملاطفة والمغازلة. سوف يطمئن بالك وستهدأ خواطرك ومن يدري فقد تفرح بخبرٍ سار بتاريخ 2 و 3 أو 11 و 12 و 13 أو ربّما بتاريخ 21 و 22.

إنّه شهر مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعل رحلةٍ أو مشروع تقومان به سويًّا يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها. حذار افتعال المشكلات فالوقت ير ملائم لذلك إطلاقًا. وهذا يعني أنّك سريع الانفعال والغضب، وربّما تبالغ في ردّة فعلك في أقل الأيام حظًّا لتندم عليها لاحقًا. ولعلّ الفترة الممتدّة بين 6 و8 هي أكثر أيام الشهر توتّرًا، ومن المستحسن حماية مشاعرك من التقلّبات المزاجية. لا تنسَ أنّك مُرهف الحس وقد تفسّر المعطيات على نحو خاطئ. لذلك ضع رهافة حسّك جانبًا وقاوم الدموع. تصرّف بنضج وسترى أنّك ستكون الرابح الأكبر.

إذا كنت عازبًا فأنت على موعد مع الحبّ والغرام والحياة الاجتماعية الناشطة. ستنسجم مع مواليد برج السرطان والعقرب وكذلك الدلو والميزان، لكنّني أحذّرك من التصرّف الصبياني الطائش

توقعات برج الدلو لشهر يناير 2018


الدلو

حذار الفخاخ
إهتمامات تتزامن فيها المسؤوليات العائلية والاجتماعية والضغوط اليومية وأعمال التصليحات وغيرها من المسائل التي قد تظهر في حياتك اليومية. تتزايد الضغوط هذا الشهر حتى تاريخ 22. تجد نفسك قلقًا لعدة أمور في الوقت عينه، فالواجبات تتزامن وتتداخل بعضها ببعض. وعلى الرغم من أنّ الفترة مميّزة لإظهار كل الطاقات والمواهب، سوف تعاني الإرهاق وقلّة النوم أو التعب أو عدم القدرة على التركيز. قد تشعر بعض الأحيان بعدم القدرة على استيعاب الأمور، فترتكب الأخطاء الواحد تلو الآخر، لتترك انطباعات سلبية. كما تضطر الى رفع الصوت والاعتراض أو الاصطدام بمواقف المعاونين والزملاء. حذار الفخاخ هذا الشهر واقمع ثورتك في مهدها


مهنيا

بإمكانك تأدية دور أكثر إيجابية، لكن عليك التحلّي بالصبر والهدوء والتعقّل. أدعوك الى استثمار الوقت الثمين قبل تاريخ 22. لماذا؟ لأنّ متاعب وخصومات ستثار في وجهك. سوف تجابه بعض الأحداث التي ستخربط منهاجك وتغيّر عاداتك. كما ستعاني في الأسبوع الأخير معاكسات وعقبات ولا سيّما بتاريخ 25 و26. حذار الجدال والنقاشات على أنواعها. تحاشَ التهرّب من المسؤوليات والتأفّف. أنتَ بحاجة الى تعاطف المجتمع معك فلا تستفزّه.لا تعاكس القوانين والتعليمات والأعراف، فأنت بطبعك متمرّد وثائر ومستقلّ، لكنّ الفترة الحالية تُنذر بالمتاعب والعواصف ولا تسمح لك بالعصيان. قد تخفّ التأثيرات السلبيّة وتتلطّف الأجواء، لكن يجب عدم الاتكال على الحظ فقط، بل على جهودك الشخصيّة والواعية.

حذار اختلاق المشكلات لأنّ الشهر المقبل لن يكون أفضل! تتمتّع بنشاط كبير قد تُحسَد عليه، الأمر الذي يتطلّب منك دقّة ومرونة في التعامل مع الآخرين، ومنعًا لحصول أي واجهة أو خلاف في محيط العمل. لن تفتقد الحيوية أو الجرأة لإنجاز أعمالك كما يحب هذا الشهر، بل ستكون الحوافز كثيرة ومشجعّة، وكل ما هو مطلوب منك هو المثابرة والتفاني في الأداء. الأجواء ناشطة جدًّا في الأسابيع الثلاثة الأولى، وتكثر الارتباطات المهمة وتتزامن المسوؤليات وتصعب. لكنّك تحصد نجاحًا كبيرًا. نعم، سيكون الجزء الأول من الشهر، أي الفترة الممتدة حتى تاريخ 22 تموز (يوليو)، مثمرة ونشيطة لكل المجتهدين والمثابرين. لا تُهمل عملك ولا تتكاسل. حضِّر مهامّك جدًّا وادرس خطواتك ومشاريعك بدقّة وتروٍّ. بادر الى إنجاز الأعمال المهمة والصعبة قبل تاريخ 22 لأنها فترة إيجابية وناجحة. أبكر إلى عملك ولا تتردّد أو تخجل من طلب المساعدة. أمّا الفترة الثانية من الشهر، أي ابتداءً من تاريخ 23 تموز (يوليو)، فستكون فترة صعبة أو شائكة لمعظم المواليد. كما تحمل الأيام العشرة الأخيرة أجواء متوترة، وقد تحمل خلافًا أو عقبة كبيرة تهدّد الاستقرار العام وخصوصًا لأقل المواليد حظًّا.

جوبيتر يحمل الفرص الثمينة لمواليد 24 الى 31 كانون الثاني.
ساتورن يجلب الحظ لمواليد 12 و13 شباط.
الايام الايجابية: 5 و6 و14 و15 و16 و24 و25.
الايام السلبية: 3 و4 و12 و13 14 19 و20 و21 و26 و27 و30 و31


عاطفيا

فجأة تجد نفسك منهمكًا بالأنشطة العائلية والمهنية ومنشغلاً بها عن الحبيب. فما أكثر الضغوط هذا الشهر وما أشدّ وقع الخلاف. لذا قد يكون من الأفضل عدم الاختلاف على أي شيء، بل غضّ الطرف عن السلبيات والإساءات أملاً منك في تفادي الأزمة والقطيعة. إنّه شهر جاف نسبيًّا تعاني خلاله العلاقة بعض الفتور والإهمال. وقد يكون السبب انشغالاتك الخاصة التي تبعدك عن الحبيب وعن الاهتمام به وتلبية حاجاته. لذلك أدعوك إلى إظهار نياتك الحسنة للحبيب وتخصيص بعض الوقت ذي النوعية الممتازة للاهتمام به حتى لو كان الوقت قصيرًا. فيكتفي أن تعبّر له عن مشاعرك النبيلة وعن صدق نياتك لتزيل الشكوك من رأسه ولتهدّىء خواطره. لا داعي إلى تأزيم الأمور وانتقاد كل تصرّف لا يعجبك، فهذا الأمر يزيد الأوضاع تعقيدًا وسلبيةً. سارع الى التقرّب من الحبيب بكل طيبة خاطر ومحبة، وحاوِره بليونة ورقّة لتسوية كل الخلافات بينكما.

إسعَ جاهدًا إلى تقريب المسافة وتوطيد العلاقة مع الحبيب واحمها من العواصف والهزّات وخصوصًأ خلال الأيام العشرة الأخيرة، فهي متوترة وطباعك صعبة. فلا تهدّد السلام والانسجام العاطفي بالخطر

توقعات برج الجدي لشهر يناير 2018


الجدي

تنتصر على المصاعب
تمر بشهر ضاغط بالتأكيد. قد تفرض عليك توجّهات جديدة أو شروط ومعطيات لم تكن موافقًا عليها في السابق. تضطر الى مضاعفة جهودك خلال الأسابيع الثلاثة الأولى، بغية محاصرة المتاعب وتجنب تفاقم الأزمات

مهنيا

تصطدم بجهات رسمية أو اجتماعية أو عائلية أو مهنية تعترض على تحرّكاتك، وربّما تختلف مع الأصحاب والأحبّاء لتسبّب النفور والعدائية تجاهك. تبدو الأمور على درجة كبيرة من التشنّج وخصوصًا في أقل الأيام حظًّا ولا سيّما يومي 2 و3 ثم يومي 9 و10، وإنّني أنبّهك إلى المتاعب التي قد تظهر هذا الشهر، لأن ذيولها طويلة ومريرة. لذلك لا تسمح للخلافات بالظهور إطلاقًا، وتذكّر بأن التقلّبات والعراقيل تطال صعدًا متنوعة مهما كان وضعك الاجتماعي أو المهني.

تميل الى القلق والاضطراب، وأدعوك الى اتخاذ تدابير وقائية كالابتعاد عن ارتياد الأماكن الصاخبة وتفادي الوجود بالقرب من أشخاص سلبييّن والتقيّد بكل الارشادات والتعليمات حرفيًّا. رفّه عن نفسك على نحو مفيد، فأنت بحاجة الى إحاطة نفسك بأشخاص فرحين وأجواء خفيفة مسليّة، ذلك بهدف تخفيف الضغط عنك. تهتم هذا الشهر بأمور جانبية لم تكن تكترث لها في السابق، كتعلّم هواية جديدة أو ممارستها أو التعرّف إلى وسيلة مبتكرة للتسلية والترفيه. أجل، تدفعك الضغوط إلى إيجاد وسائل مختلفة للتكيّف مع التقلّبات والتطوّرات. يميل الشهر الحالي الى العرقلة، وقد تتأثّر البحوث والزيارات والمشاريع سلبًا، لذلك عليك حماية موقعك ومركزك ومعنوياتك من التقلّبات. سوف تنتصر على الأوضاع الصعبة ابتداءً من تاريخ 23، ويكون بالتالي الأسبوع الأخير من الشهر راحة وطمأنينة وسهولة، فلا تتردّد في تكثيف تحرّكاتك خلالهما. أدعوك الى إيجاد الحلول المنصفة لمختلف الأطراف. لا تكن أنانيًّا. فكّر في غيرك كي يفكّر الآخرون فيك. لا تسمح لطموحاتك بإبعاد الأحبّاء والمقرّبين منك.

إنّه شهر مُربك ويتطلّب منك أقصى درجات المرونة والهدوء والتأقلم. لا تكن عنيدًا! تؤشر الظروف الى احتمال ظهور مشاحنات حادة بينك وبين إحدى الجهات، مع احتمال حصول قطيعة أو فشل في عمل معيّن. يطرأ ما يغيّر الاتجاهات وتُفاجأ بتبدّلات وتعديلات في أعمالك. إنتبه لاستقرار موازنتك ومصالحك ولا تجازف بوظيفتك. تبدو وكأنّك تحت المجهر وأخطاؤك مضخّمة على نحو فظيع، فلا تستخف بالتعليمات ولا تفاخر بنفسك ولا تعاند! إنّها فترة شائكة بالفعل يتعرّض خلالها كبرياؤك للتحدّيات، لكنّ سرّ النجاح يكمن في عدم الانجراف وراء المشاعر السلبيّة. ضع عواطفك جانبًا واتكل على المنطق والعقل. ولا عجب إذا تغيّر رأيك بالنسبة الى بعض الأشخاص أو الاعتبارات الراسخة لديك أو حتى الانطباعات والتطلّعات. تعاني في أقل الأيام حظًّا استفزازًا أو غبنًا، يتحدّاك مسؤول أو زميل وتجد نفسك عدائيًّا أو متوتّرًا بصورة تلقائية. هدّئ من روعك فأنت تعيش فترة عصيبة، لكنّها ستعبر ولن تدوم.

كن صبورًا وقم بواجباتك على أفضل ما يرام، وستجد أن الاسبوع الأخير من الشهر ليس سلبيًّا، بل ستفرح ربّما لانفراج أو تسوية. أدعوك الى التنبّه لأخطار أقل الأيّام حظًّا، فهي تحمل فشلاً أو ضررًا ولا سيّما بتاريخ 2 و3 و9 و10. حذار الالتباسات والأخطاء والتأخير بين 13 و15. أمّا إذا كنت ترغب في القيام بخطوة مهمّة، فلتكن بين 16 و18. أمّا أفضل الأيام وأكثرها إيجابية فهي 26 و27. أعتبر مواليد 26 الى 30 كانون الأول (ديسمبر) كثيرة الحظّ، وقد تكون على موعد هذا الشهر مع عقدٍ جديد أو تقدّم أو فرصة ثمينة. فبالتوفيق للجميع!

اورانوس لا يزال يسبّب العراقيل والضغوط لدى مواليد 30 و31 كانون الاول.
ساتورن يجلب المسؤوليات والضغوط لدى مواليد 13 الى 15 كانون الثاني.
مارس يحذّر من متاعب اجتماعية ومهنية فيرجى الحذر في الايام السلبية.
بلوتون ينبّه من تغييرات كبيرة لدى مواليد 29 و30 كانون الاول.
الايام الايجابية: 3و4 و12 و13 14 و22 و23 و30 و31.
الايام السلبية: 1 و2 9 و10 و11 و17 و18 19 و24 و25 و28 و29


عاطفيا

إبتعد الكلام القاسي والانفعالات الحادّة لئلا تسبّب الضرر لاستقرار العلاقة. أدعوك الى السيطرة على الانفعالات بعيدًا عن الغضب والمشكلات. تبدو متوتّرًا بتاريخ 2 و3، لكنّني أدعوك الى التساهل والليونة لكي تتجنّب القطيعة أو الانفصال أو الزعل.

تحاشَ الغيرة والشكوك، وكذلك العناد والتملّكية، وحاول تفهّم حاجات الحبيب. لا تنتظر منه تفهمًّا كبيرًا، بل قد تعاني خلافات وتنازلات. سوف تجاهد وتتعب لكنّ مصلحة العلاقة تتطلّب منك ذلك وأكثر. تتبدّد الغيوم ابتداءً من تاريخ 23 لتصفو الأجواء كليًّا بين 26 و27. تندم على التصرّفات المسيئة وتتمنّى لو لم تقم بها. يفشل العازب في الوقوع بشباك الحب بين 1 و22، وربّما يعاني خلال الفترة المذكورة الوحدة والإحباط. سوف تتحسّن المعنويات ابتداءً من 23، وربّما يقرّر اعتماد أسلوب مختلف بعد أن اكتشف أنّ الأسلوب المعتمد سابقًا لم ينجح. ينسجم العازب حاليًّا مع مواليد برج الأسد والثور والجدي والحوت. أمّا سعيد الحظ فقد يكون مولود شهر كانون الأوّل (ديسمبر).